Jaw breaking answer to facebook shaykh Mohammed Yasir Deobandi

Please refer to this post : https://search4islam.wordpress.com/2014/12/19/mohammad-yasir-and-his-claims-on-hafiz-ibn-qayyim-regarding-tawaf/ where the Deobandi Moulana facebook Shaykh Mohammed Yasir made a claim against Ibn Qayyim and the Hadith about Tawaf what does this deobandi internet shaykh Mohammad Yasir say about this ?

Hafiz Ibn al-Qayyim (R.A) has said, in his book Kitab Al-Ruh, that before Qiyamah Allah will descend/come to the earth and take the souls of the living. To prove this, he mentioned a Hadith, that the Prophet (S.A.W) said: “your Lord will do *Tawaf* (walk around) on the earth……” *فأصبح ربك يطوف في الارض*….

If this shaykh was any honest he would have showed to the readers that this is a disputed hadith in its authenticity. But people with evil intention will not show this.

here is from the Sufi Hanafi Tafsir called Tafsir Alusi ,

وحديث لقيط بن عامر المشتمل على قوله صلّى الله عليه وسلّم: «تلبثون ما لبثتم ثم يتوفى نبيكم ثم تلبثون ما لبثتم ثم تبعث الصائحة- لعمر إلهك- لا تدع على ظهرها شيئا إلا مات والملائكة الذين مع ربك عز وجل فأصبح ربك يطوف في الأرض وخلت عليه البلاد» الحديث ، وقد رواه أئمة السنة في كتبهم وتلقوه بالقبول وقابلوه بالتسليم والانقياد إلى ما لا يحصى من هذا القبيل، ومذاهب المحدثين وأهل الفكر من العلماء في الكلام على ذلك مما لا تخفى، ومتى أجريت هناك فلتجر هنا فالكل قريب من قريب. والصوفية يقولون: إن لله عز وجل الظهور فيما يشاء على ما يشاء وهو سبحانه في حال ظهوره باق على إطلاقه حتى عن قيد الإطلاق فإنه العزيز الحكيم ومتى ظهر جل وعلا في صورة أجريت عليه سبحانه أحكامها من حيث الظهور فيوصف عز مجده عندهم بالجلوس ونحوه من تلك الحيثية وينحل بذلك أمور كثيرة إلا أنه مبني على ما دون إثباته خرط القتاد ويرد على ما ذكره الواحدي في الوجه الثالث أن المقام وإن كان في الأصل بمعنى محل القيام إلا أنه شاع في مطلق المحل ويطلق على الرتبة والشرف، وعلى ما ذكره في الوجه الأول أنه ليس هناك إلا تفسير المقام المحمود بالإجلاس لا تفسير البعث بالإجلاس نعم فيه مسامحة، والمراد أن إحلاله في المحل المحمود هو إجلاسه على العرش، وهذا المعنى يتأتى بإبقاء البعث على معناه وتقدير فيقيمك بمعنى فيحلك وبتفسيره بالإقامة بمعنى الإحلال، وقد يقال: لا مسامحة والمراد من المقام الرتبة، والبعث متضمن معنى الإعطاء أي عسى يعطيك ربك رتبة محمودة وهي إجلاسه إياك على عرشه باعثا، وما ذكره في الوجه الثاني حق لو أريد من الجلوس على العرش ظاهره أن أريد معنى آخر فلا نسلم اللازم وباب التأويل واسع، وقد أول

what does Mr. Yasir Deobandit have to say now ?

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s